اخر الاخبار

Post Top Ad

samedi 3 août 2019

ما هي خطة حزب البديل لمنع قدوم المهاجرين إلى ألمانيا؟



حزب "البديل من أجل ألمانيا" صاحب ثالث أكبر كتلة برلمانية في البوندستاغ، معروف بتصريحات أعضائه المثيرة للجدل تجاه المهاجرين، لكن ما هو التأثير الفعلي للسياسة التي يتبعها الحزب على قضايا الهجرة واللاجئين؟

بحصوله على نحو 13 بالمئة من مقاعد في البرلمان الألماني "بوندستاغ" أصبح حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، أكبر حزب معارض في البرلمان. بالإضافة لذلك يعتبر الحزب قوة لها اعتبارها في البرلمان الأوروبي، وذلك مع زيادة قدرته التصويتية في البرلمان الأوروبي إلى أحد عشر عضوا حاليا.
ومن المتوقع أن يزداد الحزب الشعبوي نفوذا في الأسابيع المقبلة، حيث تتنبأ استطلاعات الرأي بنتائج قوية له في انتخابات ثلاث ولايات شرقية وهي براندنبورغ وساكسونيا وتورينغن ابتداء من  أيلول/ سبتمبر المقبل. وإذا أصبح الحزب الأول في شرقي ألمانيا كما تتنبأ نائبة رئيس كتلته البرلمانية، بياتريكس فون شتورش، فقد تضطر أحزاب الائتلاف الحكومي إلى الانتباه أكثر لما يقوله أعضاؤها، بالإضافة إلى سياساتها بشأن الهجرة واللجوء.
 طرف مناهض للهجرة
الهدف الرئيسي لحزب البديل هو وقف الهجرة، كما أن سياسته تتعارض بشدة مع سياسة المستشارة أنغيلا ميركل بشأن المهاجرين واللاجئين، خاصة بعد وصول أكثر من 1,5 مليون طالب لجوء إلى ألمانيا منذ عام 2015. يريد الحزب تعديل القانون في ألمانيا للتخلص من الحق في التقييم الفردي الخاص باللاجئين، كما يطالب بترحيل طالبي اللجوء فورا لدى رفض طلبهم، بصرف النظر عما إذا كانت البلدان التي سيرحلون إليها آمنة أم لا. بالإضافة إلى ذلك يريد الحزب إغلاق الحدود الأوروبية أمام طالبي اللجوء وإقامة معسكرات خارج الحدود لمنع المهاجرين من الوصول إلى ألمانيا. نائبة رئيسة الحزب أليس فايدل صرحت أن الحزب يريد تحقيق "هجرة سلبية" إلى ألمانيا.
رؤية الحزب في نقاط
في شريط فيديو للحملة الانتخابية نُشر قبل انتخابات البرلمان الأوروبي في مايو/أيار، حدد الحزب أهدافه ورؤيته عبر النقاط التالية:
 "حق اللجوء هو حق ضيافة على أساس مؤقت فقط، ما يعني وجوب مغادرة الضيف في النهاية، على الأقل من الناحية النظرية. يستوعب الاتحاد الأوروبي ملايين المهاجرين، في حين تبقى مشاكلنا دون حل. هذا لا يمكن أن يكون الجواب".
- الوكالة الأوروبية لمراقبة وحماية الحدود الخارجية (فرونتيكس) لا تعيد المهاجرين إلى شواطئهم، بل إنها تجلبهم إلى أوروبا. بالطبع نحن نؤمن بحق إنقاذ الغرقى من البحر لكن بالمقابل لا يوجد شيء اسمه "حق الإنسان في أوروبا". نريد أن نقرر لأنفسنا من يأتي إلى هنا!"
-  "يدعو حزب البديل إلى وضع حد للهجرة الجماعية، ونريد مغادرة ميثاق الهجرة واللاجئين، ونؤيد إعادة المهاجرين إلى أوطانهم، نحن نرفض حصص اللاجئين. الحزب يطالب بالسيادة وحدود آمنة ".
- "من المهم إيصال رسالة إلى المهاجرين مفادها أنه لن يُسمح لهم بدخول ألمانيا (رغم أن هذا ليس هو المعمول به حاليا)، وفقًا لفون شتورش. في مقابلة مع DW مؤخرا قالت "نريد من الناس أن يعلموا أن الانتقال إلى ألمانيا سيكون غير مجد لهم لأنهم لن يكونوا قادرين على المجيء أصلا. أعتقد أن هذا الأمر ينقذ أرواح الناس.
كما تقترح فون شتورش أن يحصل وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، الذي انتقدته مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على جائزة نوبل للسلام. وقالت إن الوزير الإيطالي ضرب "من خلال سياسة الاستقرار الناجحة لأوروبا ومن خلال إنقاذ الآلاف من الأرواح مثالاً يجب على الآخرين أن يحذو حذوه".

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Post Top Ad

???????